غدا  .. انعقاد المؤتمر العلمى الدولى  الأول لآداب كفر الشيخ ” تطور العلوم الإنسانية في ضوء عصر الرقمنة والجمهورية الجديدة بمشاركة 11 دولة  بمدينة الغردقة 

انهت كلية الآداب، جامعة كفر الشيخ، استعداداتها  لإقامة المؤتمر العلمي الدولي الأول بعنوان ” تطور العلوم الإنسانية في ضوء عصر الرقمنة والجمهورية الجديدة ” المزمع انعاده غدا  الأربعاء  في الفترة من 26 إلى 29 أكتوبر 2022م  بمدينة الغردقة، تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى و  الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس الجامعة واشراف الدكتور وليد البحيري، عميد الكلية و رئيس المؤتمر، والدكتور ياسر عبد الوهاب، وكيل الكلية  للدراسات العليا والبحوث و مقرر المؤتمر.


وقال الدكتور وليد البحيرى، ان تنظيم هذا المؤتمر يأتى فى اطار دعوات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى التوجه نحو الرقمنة بكونها هى المستقبل، وأن الجمهورية الجديدة التي تجمع بين العلم والعمل هي الحلم والأمل.

 

وأشار د.البحيرى، الى ان المؤتمر يسعى لإبراز تطور العلوم الإنسانية وتقدمها في ضوء المتغيرات الإقليمية والعالمية، والسعي إلى تعزيز دور العلوم الإنسانية في خدمة المجتمع وحل مشكلاته.

ومن جانبه أكد الدكتور ياسر عبد الوهاب وكيل الكلية ومقررالمؤتمر، أهمية انعقاد المؤتمر فى هذا الوقت من أجل تحقيق أهدافه التنموية و التى أبرزها

– إتاحة الفرصة للأكاديميين والباحثين في مختلف الجامعات المصرية والعربية والعالمية على اختلاف تخصصاتهم لتبادل الخبرات ونتائج البحوث في شتى جوانب العلوم الإنسانية.

– ترسيخ تبني ثقافة الرقمنة في العلوم الإنسانية.

– توضيح أهمية الوعي الرقمي في تعزيز المواطنة الرقمية – تأكيد دور العلوم الإنسانية في خدمة المجتمع وحل مشكلاته.

– دعم وتنفيذ الخطط التنموية المجتمعية وتنفيذها، وكذلك التأكيد على أهمية العلم والعمل في الجمهورية الجديدة.

– الإسهام في نشر الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الآثار والتراث الحضاري.

– ربط العلوم الإنسانية بثقافة المجتمع والبيئة المحيطة.

وقال وكيل الكلية و مقرر المؤتمر: أن المؤتمر سوف

يحظى بمشاركة  11 دولة و هى ( مصر –  السعودية – الإمارات – الكويت –  عمان – العراق – الجزائر – ماليزيا – لبنان – المغرب – تونس  ) ، مشيرا الى ان هذا التواجد الدولى يثرى فعاليات المؤتمر ويحقق اهدافة الاستراتيجة من التعرف على الثقافات المختلفة وتلاقى الأفكار والرؤى لتحقيق الغالية الأساسية من انعقاده  وهى التنمية الشاملة للوطن العربى، بالإضافة الى تفاعل الأكاديميين مع التكنولوجيا الرقمية والبيئات الافتراضية للبحث والتعليم والتعلم وتفاعلهم معها ، على وجه التحديد، وكيفية تشكيل مجتمعات الباحثين فى مختلف العلوم الانسانيةو  عبر الإنترنت وكيف نحدد أنفسنا داخل هذه المجتمعات .

وسوف يناقش المؤتمر  سبعة محاور مهمة خلال 12 جلسة علمية بالإضافة الى  ثلاث محاضرات عامة . وهذه المحاور تتضمن الأتى :

1-  الدراسات اللغوية والأدبية في ضوء عصر الرقمنة والجمهورية الجديدة:

2-  التحول الرقمي ومؤسسات المعلومات في الجمهورية الجديدة

3-  الإعلام ومواجهة تحديات العصر:

4-  دور الدراسات البيئية والجغرافية في بناء الجمهورية الجديدة.

5-  أهمية الدراسات التاريخية والآثارية

6-  التحول الرقمي ودوره في تطوير العلوم الاجتماعية

7-  دور الدراسات النفسية والفلسفية والتربوية في ضوء المتغيرات الإقليمية والعالمية.

 

 

في الثلاثاء، ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ١١:٠٩ ص Ahmed Elsharkawy <aaelsharkawy3@gmail.com> كتب:

نو الرقمي في تعزيز المواطنة الرقمية – تأكيد دور العلوم الإنسانية في خدمة المجتمع وحل مشكلاته.

– دعم وتنفيذ الخطط التنموية المجتمعية وتنفيذها، وكذلك التأكيد على أهمية العلم والعمل في الجمهورية الجديدة.

– الإسهام في نشر الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الآثار والتراث الحضاري.

– ربط العلوم الإنسانية بثقافة المجتمع والبيئة المحيطة.

وقال وكيل الكلية و مقرر المؤتمر: أن المؤتمر سوف

يحظى بمشاركة  11 دولة و هى ( مصر –  السعودية – الإمارات – الكويت –  عمان – العراق – الجزائر – ماليزيا – لبنان – المغرب – تونس  ) ، مشيرا الى ان هذا التواجد الدولى يثرى فعاليات المؤتمر ويحقق اهدافة الاستراتيجة من التعرف على الثقافات المختلفة وتلاقى الأفكار والرؤى لتحقيق الغالية الأساسية من انعقاده  وهى التنمية الشاملة للوطن العربى، بالإضافة الى تفاعل الأكاديميين مع التكنولوجيا الرقمية والبيئات الافتراضية للبحث والتعليم والتعلم وتفاعلهم معها ، على وجه التحديد، وكيفية تشكيل مجتمعات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!