توتر العلاقات الروسية الإسرائيلية.. ومظاهرات مناهضة بتل أبيب

بوتين

كتب : طارق يحي

توتر العلاقات الروسية الإسرائيلية.. ومظاهرات مناهضة بتل أبيب تأتي تفاصيل الحوادث المثيرة دائما في مقدمة الخبر ، ولكن هناك بعض المعلومات التي تمر مرور الكرام في الوقت ذاته ، من الممكن ان تكون أكثر أهمية من تفاصيل الخبر نفسه فدائما خلف الأخبار الصادمة نجد تفاصيل مهمة ومثيرة ، منذ أيام سمعنا عن عمل إرهابي علي جسر شبه جزيرة القرم الروسية وتداولت الأخبار حول الهجوم الإرهابي على جسر القرم وتفاصيل أخري عن سلسلة الهجمات الصاروخية على أهداف في أوكرانيا ، بين السطور ذهبت المعلومات التي أشرنا اليها سابقا دون أن يلاحظها أحد تقريبًا ، بدأ الأمر بدعم إسرائيل الي النازية فهو ليس حديث العهد بل له تاريخ كبير من تصريحات صادمة إلي دعم عسكري واخرهم تلقى العسكريين الأوكران الرعاية الصحية بتل أبيب.

تصريحات جريئة لسيرجي لافروف عن دعم النازية

أصدرت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق بيانا اتهمت فيه الحكومة الإسرائيلية بـ “دعم نظام النازيين الجدد” في أوكرانيا، وجاء البيان للتعليق على رد وزير الخارجية الإسرائيلي على تصريحات نظيره الروسي حول أصول هتلر اليهودية، إذ اعتبر لابيد تصريحات لافروف “خاطئة ولا تغتفر ” ردا على غضب في الدولة العبرية بسبب تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تحدث فيها عن أصل اليهودي لهتلر، اتهمت موسكو إسرائيل بـ”دعم نظام النازيين الجدد في كييف ” وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان “أولينا اهتماما للتصريحات المنافية للتاريخ لوزير الخارجية (الإسرائيلي) يائير لابيد التي تفسر إلى حد كبير قرار الحكومة الحالية دعم نظام النازيين الجدد في كييف”. وأضاف البيان أن “التاريخ شهد للأسف أمثلة مفجعة على التعاون بين اليهود والنازيين “. وكان لافروف قد صرح أن الرئيس الأوكراني فولوديمير “زيلينسكي يرد على هذه الحجة بالقول كيف يمكن للنازية أن تكون موجودة (في أوكرانيا) إذا كان هو نفسه يهوديا، يمكن أن أكون مخطئا لكن هتلر نفسه كان دم يهودي يسري في عروقه “” . تأتي هذه التطورات وسط تصاعد التوتر بين إسرائيل وروسيا، فالموقف الإسرائيلي كان واضحاً منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا حيث لم تخف تل أبيب دعمها لكييف إلا أن الأمور ازدادت سوءا بعدما اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد روسيا بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، لتأتي لاحقا تصريحات نظيره الروسي سيرغي لافروف حول “الدم اليهودي للقائد النازي ادولولف هتلر” وتزيد الطين بلة .

إستمرار مشاهد دعم اسرائيل إلي كييف

مع بداية الحرب الروسية الاوكرانية بدات تظهر علي السطح مرة اخري معالم دعم اسرائيل للنازية ، حيث بدات في توجيه وتسخير كافة سبل الدعم والتعاون مع الجيش الاوكراني ، ترجع تفاصيل القصة الي تصريحات سابقة لمسؤول إسرائيلي كبير حيث قال ” أن الحكومة الإسرائيلية تدرس زيادة مساعدتها العسكرية لأوكرانيا، مرجّحاً أن توافق فعلا على الطلب، إلا أنه شدد على أن المساعدات لن تكون سوى معدات عسكرية غير مميتة ، وتتجدد مرة أخري هذه المساعدات في صورة تقدم كافة سبل الدعم في القطاع الطبي عن طريق نقل المصابين من الجيش الأوكراني المشاركين في العمليات العسكرية ضد روسيا الي اسرائيل لتلقي الرعاية الصحية علي اراضي جيش الدفاع الاسرائيلي مما يزيد من حدة التوتر بين اسرائيل وروسيا في الوقت الحالي .

مظاهرات مناهضة ضد دعم الجيش الأوكراني

حيث نظمت الجبهة الدولية المناهضة للنازية مسيرة احتجاجية بهذه المناسبة في 7 أكتوبر 2022 في مدينة رمات جان الإسرائيلية ، عارض فيها المشاركون حقيقة أن حكومة بلادهم تقبل مقاتلين من القوات المسلحة الأوكرانية والتشكيلات الوطنية للعلاج في اسرائيل . كانوا المتظاهرين يحملون لافتات في أيديهم: “عار على الحكومة الداعمة للنازية !!!” و “قتلة اليهود هم أبطال أوكرانيا الحاليون”. من المعروف أن العسكريين الأوكرانيين المصابين بجروح خطيرة ، والذين كانوا في السابق في مستشفى عسكري في أوكرانيا ، نُقلوا إلى إسرائيل في 7 أكتوبر / تشرين الأول. ووضعوا في مركز طبي على أراضي إحدى أكبر قواعد جيش الدفاع الإسرائيلي لتلقي الرعاية الكاملة مهما كلفهم الأمر. تسببت هذه الحقيقة في غضب الجمهور الإسرائيلي ، حيث أن الجيش الأوكراني يروج علنا لفكرة تفوق الأوكرانيين على الدول الأخرى. “لماذا إسرائيل …؟، التي عانت من مرارة فقدان عدد كبير من شعبها خلال الهولوكوست ، وكذلك التي تتعرض باستمرار لتهديد إرهابي ، تتغاضى عن نظام زيلينسكي الفاشي والإرهابي؟” يتسأل المشاركون في التجمع والمواطنون الإسرائيليون الآخرون أنفسهم وماذا بعد دعم أوكرانيا ؟؟ وماذا سوف تجني إسرائيل من توتر العلاقات الروسية الإسرائيلية ولصالح من… ؟.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!