سيف سبيعي يطالب بزيادة كم الجرأة في الأعمال الدرامية ويعلق “الناس شويا شويا بيتعودو”

أعلن الفنان والمخرج السوري سيف سبيعي عن نفسه كأحد المشجعين للجرأة في الأعمال الدرامية، رغم عدم تقبل المشاهد لها.

واعتبر سبيعي في لقاء رصدته منصة تريند أن زيادة جرأة الطرح في المسلسلات تزيد من هامش الحرية في المجتمع.

كما وأكد على أن جميع الممثلين يحبون ويرغبون بالمشاركة في أعمال وأدوار جريئة، في إشارة إلى أنها تحقق شهرة أكبر لهم.

فقال الممثل والمخرج السوري: “لا تصدق فنان بيقلك إنه بينبسط بالأعمال اللي بس تمشي الحيط الحيط وبتقول يا رب السترة”.

واعتبر أنهم يسعون دائماً لمنح الفن القدرة على الجموح والجنون في الطرح، مردفاً أنها كلما ازدادت أصبح الوضع أفضل.

ورأى سيف الدين سبيعي أن المجتمعات العربية ستعتاد على جرأة الأعمال التي تصرح عبر المنصات شيئاً فشيئاً.

كما ونفى بطريقة ساخرة استهداف المنصات كنتيلفكس للمجتمع العربي، قائلاً: ““لا مستهدف ولا شي، شوي شوي رح يتعودوا عليها القصة”.

وأثار سبيعي حفيظة المتابعين بتشجعيه التام لعرض الجرأة وطرح كل الأفكار مهما كانت من خلال الأعمال الفنية.

وبرر رأيه بأن الدراما تعرض الأفكار والحالات المجتمعية بقصص مبنية على حقائق واقعية ومن أرض المجتمعات العربية.

وتابع الممثل السوري بالتأكيد على أن المجتمعات العربية فيها كل شيء، معتبراً أن من ينكر هذا الأمر هو كاذب، وفق تعبيره.

ورأى سبيعي أن الحالة الدرامية تتطور عند غالبية المخرجين، بالنظر إلى الأعمال الدرامية السورية التي عرضت في شهر رمضان.

وأبدى إعجابه بجرأة الطرح في مسلسل كسر عضم و مسلسل مع وقف التنفيذ، قائلاً أن بسوريا ماضل مشكلة على جرأة الطرح.. هذا كان وموجود من زمان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!