أسعار الذهب تتراجع اليوم 7 جنيهات وعيار 21 يسجل 1053 جنيها للجرام

أسعار الذهب اليوم

كتبت/هبه هشام

شهدت أسعار الذهب اليوم في مصر تراجع للمرة الثانية بحوالي 7 جنيهات، ليهبط عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر من 1060 إلي 1053 جنيها للجرام، وذلك مع تراجع سعر أونصة إلي 1811 دولار، كما يشهد بيع الذهب الآن في الأسواق نشاطا ملحوظا.

أسعار الذهب اليوم:

-عيار 18 يسجل 903 جنيهات.

-عيار 21 يسجل 1053 جنيها.

-عيار 24 يسجل 1203 جنيهات.

الجنيه الذهب 8424 جنيها.

ويعد هذا التراجع هو الرابع هذا الأسبوع بحوالي 27 جنيها كأجمالي هبوط، وذلك بعد أن فقدت أسعار الذهب في مصر على مدار الأسبوع الماضي 140 جنيها في الجرام، إذ تراجع عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر من 1220 جنيها إلى 1080 جنيها للجرام ثم واصل المعدن هبوطه هذا الأسبوع، وذلك بفعل هبوط ملحوظ في الدولار، الأمر الذي ضغط على أسعار الذهب في مصر وتراجعت منذ الاثنين الماضي حتى الآن بهذه القيمة.

ونصح ممدوح عبد الله عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة في اتحاد الصناعات، المستهلك بعدم اتخاذ قرار بالبيع أو الشراء إلا بعد دراسة السوق خاصة أن الظروف الحالية متقلبة جدا، وقد يحدث ارتداد في أسعار الذهب، مشيرا إلى أن مؤشر الذهب منذ أسبوع يسجل هبوط في مصر مع تراجع حدة صعود الدولار.


وأضاف في تصريحات خاصة، أن المستهلك يجب أن يشتري المشغولات الذهبية حتى تكون زينة وخزينة، بمعني عدم شراء السبائك وجنيهات الذهب فقط ويجب أن يشترى المشغول للاستفادة من الذهب كزينة، وإن المرحلة الحالية قد تشهد مزيد من التراجع في سعر الذهب لكن السعر الآن جيد جدا قياسا على سعر الذهب قبل أسبوع.

وأيضا السبب الرئيسي لتراجع أسعار الذهب في مصر، هو استمرار تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري بمنتصف التعاملات بمقدار قرشين، مسجلا في البنك الأهلي المصري 18.26 للشراء، 18.32 جنيه للبيع، مقابل سعره صباحا كان مسجلا 18.28 للشراء، 18.34 جنيه للبيع، وفى البنك التجاري الدولي cibسجل 18.29 جنيه للشراء، 18.36 جنيه للبيع.

وفى بنك الإسكندرية سجل 18.27 جنيه للشراء، 18.34 جنيه للبيع، بينما سجل متوسط سعر الصرف في البنك المركزي المصري عند 18.27 جنيه للشراء، 18.36 جنيه للبيع.

وعلى الرغم من أن الذهب يعتبر ملاذًا آمنًا من التضخم، إلا أن ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك، بينما يعزز الدولار، العملة التي يتم تسعير الذهب بها.

وتباطأ نمو أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بشكل حاد في أبريل إذ تراجعت أسعار البنزين عن المستويات المرتفعة القياسية، مما يشير إلى أن التضخم قد بلغ ذروته على الأرجح، ولكن من المحتمل أن يظل مرتفعًا لفترة من الوقت ليبقي الفدرالي متأهبا لرفع سعر الفائدة من أجل تهدئة الطلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!