انتقاما لخطيبته بعد رسوبها.. القبض على المتهم بإشعال النيران في مدرسة ثانوي بالغربية

كتب : يوسف جمال 

تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف غموض حريق هائل نشب في مدرسة كفر سالم النحال الثانوية التجارية بدائرة مركز السنطة بمحافظة الغربية،

حيث تبين من التحريات والمعاينة أن وراء الواقعة شاب يدعى محمد. د يبلغ من العمر 21 عاما.

وأقدم المتهم على إشعال النيران في المدرسة انتقاما من إدارة المدرسة، عقب رسوب خطيبته الطالبة في المدرسة،

وهرب إلى قريته التابعة لمحافظة المنوفية عقب ارتكاب الواقعة.

وأسفر الحريق عن تفحم مكتب مديرة المدرسة وغرفة الإداريين والكنترول دون وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح،

كما جرى عرض المتهم على النيابة وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 تفاصيل الواقعة

إلى تلقى اللواء محمد عمار مدير أمن الغربية إخطار من العميد مأمور مركز السنطة

بورود بلاغ يفيد حريق هائل في مدرسة كفر سالم النحال الثانوية التجارية بدائرة المركز

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة وتم الدفع بسيارة إسعاف إلى محل والدفع بـ 4 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق وإخماد النيران قبل امتدادها إلى باقي أرجاء المدرسة، وتبين اشتعال النيران في غرفتي الإداريين ومدير المدرسة وتفحم ملفات الطالبات بأكملها وتفحم كنترول الامتحانات ووجود شبهة جنائية في الحادث.

تشكيل فريق بحث جنائي

وأمام ذلك قرر اللواء ياسر عبدالحميد مدير المباحث الجنائية بالمديرية تشكيل فريق بحث جنائي لكشف ملابسات الحادث وفرض كردون أمني.

ونجح رجال المباحث الجنائية من خلال تفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بمحل الحريق برئاسة المقدم أحمد رمزى ” ومعاونيه والقوة المرافقة من تحديد هوية المتهمين وبتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة الثابتة تم ضبط المتهم وتبين أنه يدعي “محمد.د” 21 سنه مقيم بناحية أبو مشهور.

وبمواجه المتهم اعترف بارتكاب الواقعة وتبين أن المتهم قام بخطبة طالبة بمدرسة كفر سالم النحال للتعليم التجارى ورسبت بالمدرسة فقام المتهم بحرق المدرسة انتقاما لرسوب خطيبته وهرب إلى بلدته بمحافظة المنوفية عقب الحادث

حرر محضر بالواقعة وأمرت النيابة العامة اليوم حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات لحين ورود الت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!