بعد إنفاقها 600 ألف دولار… عارضة أزياء لم تعد تريد التشبّه بكيم كارداشيان (صور وفيديو)

أنفقت جينيفر بامبلونا (29 عاماً)، عارضة الأزياء السابقة، أموالاً طائلة لتصبح نسخة عن نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

وأوضحت صحيفة “النيويورك بوست” أن بامبلونا دفعت نحو 600 ألف دولار أميركي على عمليات التجميل، وأمضت 12 عاماً من عمرها، تجري عملية جراحية تلو الأخرى حتى وصل عددها إلى 40 عملية، فضلاً عن المواظبة على الحقن التجميلية، وذلك أملاً بأن تصبح كيم كارداشيان رقم 2.

وبحسب وصف الصحيفة شعرت جينيفر مع مرور الوقت بأن مظهرها صار مزعجاً، بخاصة أن كثيرين يلبقونها بكارداشيان، وكل تفاصيل حياتها باتت مرتبطة بشكلها.

وذكرت أن عمليات التجميل لم تجلب لها السعادة في نهاية المطاف، وتمنت لو أنها لم تقدم على هذه الخطوة فقد تحول الأمر إلى ما يشبه اللعنة. وقالت إنها تريد إحداث تغيير في حياتها قبل أن تبلغ سن الثلاثين.

ورغم محاولات تغيير شكلها من ألوان الشعر والملابس، لا تزال بامبلونا تشعر بأنها تشبه كارداشيان. ما اضطرها لدفع مبلغ آخر يصل إلى 118 ألف دولار، لإجراء عمليات جراحية من أجل العودة إلى ما كانت عليه في الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى