حذف تيك توك من آيفون وأندرويد.. تفاصيل

يبدو أن مسلسل الصراع الأمريكي الصيني لن ينتهي، والدليل هو طلب هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية حذف تطبيق “تيك توك” TikTok الشهير من هواتف آيفون و أندرويد.

جاء ذلك بعدما قال “بريندان كار” العضو الجمهوري في لجنة الاتصالات الفيدرالية، إنه قلق من تمكين التطبيق الصيني الشهير بالوصول لبيانات الأمريكيين.

وفقاً لجريدة “نيويورك تايمز”، طلب أحد أعضاء لجنة الاتصالات الفيدرالية من Google و Apple إزالة تطبيق TikTok من متاجر التطبيقات الخاصة بها، وهي آب ستور الخاص بـ آيفون، و جوجل بلاي الخاص بـ أندرويد، بسبب مخاوف من تسريب التطبيق لبيانات أمريكية مباشرة إلى بكين.

وفي خطاب تم إرساله لشركات الاتصالات الأمريكية، صرح “بريندان” أنه يري طبيعة عمل تطبيق TikTok تسهل الوصول لبيانات المستخدمين الحساسة في الولايات المتحدة الأمريكية مباشرة إلى الصين، الأمر الذى يشكل انتهاكاً واضحاً لمعايير Apple و Google، مما يحتم حذف TikTok من متاجر تطبيقات المنصتين.

بالعودة للخلف قليلاً نري أن السياسيين الأمريكيون يشعرون بالقلق الشديد تجاه شركة ByteDance الصينية المالكة لـ TikTok، التى قد تكشف بياناتها للحكومة الصينية، حيث حاول الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إجبار شركة ByteDance على بيع تطبيق تيك توك أو الحذف النهائي من متاجر التطبيقات في عام 2020، حتي أعلنت إدارته عن صفقة استحواذ شركة Oracle السحابية على بعض من نظيرتها الصينية، إلا أن الصفقة لم تعود بالنفع المتوقع.

وحاليا تبحث إدارة بايدن في إجراءات أخرى لإبقاء البيانات الأمريكية بعيدة عن الصين، إلا أنها لم تعلنها بشكل صريح ضغطها على TikTok لقطع علاقاتها بمالكها الصيني.

من ناحية أخري أكدت منصة TikTok أنها تتخذ كافة الخطوات التأمينية لمنع الموظفين في الصين من الوصول إلى أى بيانات، كما أنها توجه جميع بيانات مستخدميها في الولايات المتحدة عبر خوادم شركة Oracle.

اختتم “كار” فى خطابه أنه لا يري جهود TikTok ستحدث فارقًا فى المشكلة، قائلاً:”تخبرنا TikTok دوماً أن بيانات المستخدم الأمريكي الخاصة به مخزنة على خوادم في الولايات المتحدة، ورغم ذلك لايوجد أي حماية ضد البيانات التي يتم الوصول إليها من بكين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى