“فاقد الأهلية”.. محمد الباز يهاجم الداعية مبروك عطية

"فاقد الأهلية".. محمد الباز يهاجم الداعية مبروك عطية

كتبت: ناهد علي

وجه الإعلامي محمد الباز انتقادات لاذعة للداعية الإسلامي الشهير مبروك عطية.

“فاقد الأهلية”.. محمد الباز يهاجم الداعية مبروك عطية

وكتب الإعلامي محمد الباز عبر صفحته الرسمية بموقع “فيس بوك”،”يتحدث مبروك عطية كعبيط قرية ضل طريقه تتخطفه الشوارع، ويفتى كمراهق يفقد عقله عندما يجلس أمام الكاميرات”.

وأضاف الإعلامي محمد الباز، “يرد على معارضيه كمتشرد يرفع فى وجوههم مطواة قرن غزال اعتقادا منه أنه بذلك يخيفهم، ويبتذل نفسه على صفحات السوشيال ميديا ابتذالا ينافس به فتيات التيك توك، لا يزال بيننا كلام كثير يا فاقد الأهلية، وتحياتى لروح الست الفاضلة أمك يا روح أمك، فلا ذنب لها فى أنها أنجبت مثلك”.

وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة “الدستور”، إن حازم شومان داعية سلفي، مؤكدًا أنه لا يصلح لممارسة الدعوة لأن كل شروط الداعية لا تنطبق عليه.

وأضاف الباز خلال حلقة برنامج “آخر النهار”، المُذاع عبر فضائية “النهار”، أن شومان نشر فيديو عبر يوتيوب، جهه للطلاب مكتوب في عنوان الفيديو “دعاء ممكن تنجح بسببه حتى لو لم تفتح كتاب”.

وتابع: “المعروف لدينا أنك تدرس تذاكر تنجح، ولكن تقول دعاء فهل هذا يعقل؟”، مؤكدًا أن هذا ليس استهانة بالدعاء لكن هناك قاعدة في الدين وهي الاعتداء على الله، كان تدعوا وأنت لا تفعل ما عليك أو أن تدعوا الله بأن يرزقك مليون جنيهًا وأنت عاطل، مؤكدًا أن هذه الكلام يخرب في الدين.

وأكمل: “أتمنى أن تلتزم الناس أدبها مع الله ومع الناس، لأنهم يضرونا مثل محمد ناصر، ناشر تدينة يقول فيها (رفضت طائفة من المصريين حكم محمد مرسي فأذاقها الله لباس الجوع والخوف)”، مؤكدًا أن هذا أسوأ خيانة هي خيانة المثقف، لان “ناصر” مثقف وشاعر وأسوأ شيء ممكن يرتكبه الشخص في حق نفسه أنه يكون يعرف أنه يخدم جماعة إرهابية من أجل الفلوس.

وتساءل: “محمد مرسي كيف يكون شهيدًا؟، ومات وهو يحاكم بتهمة الخيانة العظمى للبلد فكيف يكون شهيد، والبد تبنى فهؤلاء الناس مخدوعة لدرجة لا توصف، مشيرًا إلى أن هؤلاء الناس لن تكف عن التدليس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى