مبروك عطية يعلق على حادث «طالبة المنصورة»: «البنت لازم تخرج محجبة ولابسة واسع»

علق الدكتور مبروك عطية، على حادث مقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، على يد زميلها، قائلا: «رغم الفحش، والجريمة والسواد اللي عايشين فيه، يبقى الله هو الرحمن الرحيم، لأنه لو لم يكن رحمانا رحيما لحدثت جرائم أشد، عيّلة من المحلة رايحة الامتحان في آداب المنصورة، يقتلها عيل بسكينة، ربنا يرحمها وسائر موتانا، ويصبر أمها وأبوها، ويحسن عزاءهم، ويفرغ على قلوبهم صبرا وينتقم من المجرم، ويبصر الميديا بالعقوبات، معلومة صغيرة: العقوبات شُرعت في هذا الدين لردع الناس والتوعية والتربية».
مبروك عطية يعلق على مقتل طالبة المنصورة

وأضاف «عطية» في بث مباشر عبر صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك»: «الشباب اللي كان بيعلق على حادث طالبة المنصورة، نصهم كابوريا، لكن ممكن يقتل بعد دقيقة، لأن دي عواطف مزورة، بس علشان البنت تنزل من بيتها، لازم تكون متحجبة ولابسة واسع، حياتك غالية عليكي، شوفوا بقى هقول كلمة لله، عاوزة تخرجي من بيتكم اخرجي لا بنطلون ولا شعر على الخدود».

«عطية»: «هتقولوا الشباب مأمور بغض البصر.. هقول لما يبقوا رجالة بجد»

وأضاف «عطية»: «ليه بقول كدا، لأن هيشوفك اللي ريقه بيجري وهيدبحك، فدا واقع، هناك بُعد آخر للحجاب ليس دينيا فقط، لكن هو بُعد له علاقة بالمجتمع اللي عايز المهفهف والمقمط، خافي على عُمرك».

وتابع قائلا: «طب هتقولوا ما هم مأمورين بغض البصر، هاقولك لما يبقوا رجالة بجد، أخرجي من البيت وأنتي عارفه خارجة على مين، مش خارجة على حد متحضر، حواليكي كلاب وديابة» – على حد تعبيره.

وكانت مدينة المنصورة شهدت واقعة قتل بشعة، يوم الاثنين، تمثلت في مقتل طالبة بجامعة المنصورة تُدعى «نيرة أشرف»، علي يد زميلها الذي أقدم على قتلها في الشارع، أمام إحدى بوابات الجامعة، وسط ذهول المارة، الذين تمكنوا من ضبط المتهم وسلموه للشرطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!