أحمد كريمة: على الزوجة إعانة زوجها للزواج من أخرى.. وعدم علمها فيه مصلحة الأسرة

الدكتور أحمد كريمة

كتبت/هبه هشام

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن الزواج المؤقت لا يجوز شرعًا، مشيرًا إلى أنه إذا أقيم هذا العقد كان الزواج باطلًا.
كريمة: استئذان الزوجة الأولى بالزواج الثاني لم يرد في الشريعة الإسلامية

وأضاف كريمة، خلال لقائه في حلقة الأمس من برنامج التاسعة، مع الإعلامي يوسف الحسيني، المذاع عبر فضائية الأولى المصرية، أنه لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يفيد بوجوب استئذان الزوج الزوجة الأولى من أجل الزواج الثاني، لافتًا إلى أنه يجب مراعاة كافة حقوق الزوجة الأولى.

وتابع أستاذ الفقه أن الزوجة عليها أن تضع الشريعة الإسلامية أمام أعينها في جميع مواقف حياتها، مشيرًا إلى أنه يجب على الزوجة إعانة زوجها على الزواج بأخرى بدلًا من ارتكابه الفاحشة.
كريمة: بعض الزوجات تقبل وقوع زوجها في المحرمات بدلًا من الزواج بأخرى

واستكمل كريمة: للزوجة أن تعتبر هذا العمل قرب من الله سبحانه وتعالى، لأن بعض الزوجات قد تقبل وقوع زوجها في فاحشة الزنا أو ارتكاب المحرمات دون الزواج بأخرى، وهى من أنواع الغيرة بين النساء.
كريمة: عدم علم الزوجة بالزواج الثاني قد يكون فيه مصلحة للأسرة

وأشار الدكتور أحمد كريمة إلى أنه قد يكون عدم علم الزوجة بزواج زوجها مرة ثانية فيه مصلحة للأسرة، حتى لا يحدث صراع أسري، لافتًا إلى أنه لا يحق للزوج أن يترك زوجته فوق 4 أشهر.

واختتم أحمد كريمة: يجب على الزوج المغترب أن يجعل لأسرته وقتًا فيمكن أن يستقدم زوجته في بلاد الغربة أو أن ينزل إلى موطنه بين الحين والآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!