بعد اختياره ضمن الأجمل عالميا.. “شاطئ النيزك” درة مدينة مرسى علم

"شاطئ النيزك"

كتبت/هبه هشام

سلط موقع Lonely Planet “لونلى بلانيت” الأسترالي الشهير، الضوء على سبعة شواطئ بالمقصد السياحي المصري يجب على السائحين الاستمتاع بها أثناء زيارتهم لمصر، وذلك تحت عنوان “أفضل سبعة شواطئ في مصر.. من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر وخليج العقبة”، ومن بين تلك الشواطئ النيزك بمرسى علم.

ـ قصة الشاطئ وسقوط كتلة من الفضاء:
شاطئ النيزك، أو البحيرة كما يطلق عليها أهالي مرسي علم ، يعد من معالم المدينة وتنظم أغلب شركات السياحة رحلات يومية ، حيث إنه يشبه حمام السباحة، لكن بشكل طبيعي لا يزيد عمق المياه فيه عن 8 أمتار.

يطلق على بحيرة النيزك بين السكان المحليين، أن سميت بهذا الاسم كما تداول أن هناك نيزك فضائي ضرب تلك المنطقة، حيث إنه كان قديما شاطئ مستقيم قبل أن يأخذ شكل حمام السباحة الطبيعي، وأن النيزك الفضائي الذى ضرب تلك المنطقة تسبب فى عزل منطقة معينة وجعلها كبحيرة صغيرة منفصلة عن البحر، وذلك ما يتردد من روايات عن أجدادهم.

وتتميز بحيرة النيزك، أن درجة حرارة المياه بها تتناسب مع فصول السنة فهي باردة صيفًا ودافئة شتاء.

مرسى عَلَم هي مدينة سياحية مصرية تتبع محافظة البحر الأحمر، وتعد من المدن حديثة النشأة حيث بدأت تنميتها عام 1995 من خلال استثمارات مجموعة الخرافي الكويتية التي تبنت إنشاء المدينة بكل مرافقها ومنتجعاتها وبنيتها الأساسية، لتصبح مرسى علم أحد أكثر بقاع مصر الجاذبة للسياحة. تقع المدينة على مساحة 38433 كم مربع، على بعد 274 كم جنوب الغردقة، و134 كم جنوب القصير، ويتراوح ارتفاعها عن سطح البحر في حدود 60 متر. يقطنها حوالي 11497 من السكان أغلبهم من قبيلتي العبابدة والبشارية، ويتبعها ثلاث قرى هي برنيس، أبو الحسن الشاذلي، أبو غصون. تعتبر المدينة مركز عالمي للصيد والغوص والرحلات البحرية، كما يوجد بها مطار دولي ومارينا لليخوت ومركز للمؤتمرات بجانب المنتجعات والفنادق الفاخرة، وتنشط بصحرائها أعمال التنقيب عن الذهب بمنجم السكري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!