مقالات

كل شخص أسير طفولته …. كتبت إسراء عيسى

كتبت / إسراء عيسى

هل تعلم عزيزي ان الله سبحانه وتعالي خلق مشاعر فطريه في الانسان مثل الخوف والقلق والعدوان ؟ الخوف يولد منذ ولاده الطفل واول لقاء له بالعالم المرعب من وجهة نظره اصوات وضوضاء فيشعر الطفل بالخوف حينما يخرج من بطن امه ولكن هذا الاحساس لا يستغرق دقائق .. فيبدأ هذا الاحساس يزول حينما تحدث عمليه التلاحم بين الام ورضيعها وتبدأ ترضعه فيهدأ الرضيع ويزول الاحساس بالخوف ..

القلق يولد ايضا مع الانسان ولكنه يكون قلق مؤقت يحدث حينما يجوع الرضيع حينما تتأخر الام في تلبيه حاجاته واشباع رغباته من رضاعه او نظافه او غيرها ولكنه احساس مؤقت ايضا يزول بتلبيه الام لاحتياجات الصغير
لكن اكثر هذه المشاعر تطورا هي العدوان وللاسف ليس لدينا درايه كافيه بأننا من نطور هذه المشاعر لتصبح سلوكا
يري العالم فرويد ان العدوان له جانبين

((عدوان بناء – سوي ))وهو ميكانيزم الدفاع عن النفس ضد الظلم او الدفاع عن الحقوق
((عدوان هدام -غير سوي )) وهو العدوان الغير مبرر بمعني العدوان واستخدام الترهيب واحيانا العنف
ولكن دعنا نعرف معني العدوان قبل التطرق للاسباب والحلول …
العدوان هو كل سلوك او عمل تخريبي او ايذاء للاخرين بشكل متعمد ،، ولكن ليس كل سلوك الطفل يعد عدوانا فأحيانا يميل الطفل للاستكشافات وحب الاستطلاع دعنا نري مراحل نمو العدوان ؛-
يبدأ العدوان عند الرضيع حينما يبدأ في عمليه عض ثدي امه حينما يكون لديه شعور بالغضب ولكنه لا يعرف التعبير عن شعوره غير بهذه الطريقه وحينما يكبر الطفل ويكون في عمر السنه يبدأ بضرب الام او شد الشعر او العض وهكذا ….
العدوان سلوك فطري ولكنه ينمو استجابه للبيئه التي يعيش فيها الطفل فهناك اسباب عديده العدوان دعنا نوضحها :-
١- نمو الطفل وعدم توفير المجال للعب وتفريغ طاقته المخزونة فيسلك سلوكا عدوانيا للتنفيس عن طاقاته
٢- تعنيف الطفل ومعاقبته من قبل والديه بالضرب او بالترهيب والتوبيخ
٣- احساس الطفل بالاهمال وافتقاده مشاعر الحب والحنان يجعله يسلك سلوكا عدوانيا
٤- تقليد الطفل لما يراه في العاب الكمبيوتر وافلام الاكشن
٥- وجود اضطراب في الهرمونات مثل هرمون الغده الدرقيهً – فيحدث دائما توتر للطفل وحركة مفرطه
٦- تعنيف الاب للام او وجود اضطراب في البيئه التي يعيشها الطفل

لذا لكي لنعالج العدوان لدي الطفل يجب علينا معالجه الاسباب اولا وعدم استخدام اساليب العقاب الشديده والضرب والتوبيخ لانها تجعل الطفل عدواني مدي الحياه وتتطور العدوانيه بتطور مراحل العمر ،،
اولادنا امانه سوف نسأل عليها نحن من نجعل منهم اسوياء نفسيا ونحن من نجعلهم مضطربين نفسيا ،، فانتبهوا .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!