جزار عن حواوشي وسجق العربات: تباع في المجازر كطعام للكلاب

كتب : يوسف جمال

بعد ضبط 4 أطنان من اللحوم الفاسدة ولحوم الحمير، حذر أخصائي التغذية العلاجية،

الدكتور محمد سامي، من تناول الحواوشي والكبدة والسجق والكفتة، من العربات المنتشرة فى الشوارع،

قائلا: إن تلك الأطعمة تعد السبب الرئيسي فى إصابة المواطنين بسرطان المعدة وجلطات القلب.

و قد كشف سامي فى تصريحات، عن أن بعض المطاعم وعربات الأكل «تيك واي»، الموجوده فى الشارع تضيف ألوان على لحوم تصنيع الكفتة،

باللإضافة إلى إضافة «البهارت» للحصول على اللون والطعم المناسب وإبعاد رائحة العفن من تلك اللحوم،

الأمر الذى يتسبب أمراض التسمم وسرطان المعدة».

وقال أحمد محمد، أحد كبار الجزارين فى الجيزة، إن مجموعه من العاملين فى المجازر يقومون بتجميع بقايا اللحوم الغير صالحة للاستخدام الأدمي وبيعها بالكيليوجرام

إلى «المسمط وعربات السندوتشات الكبدة والكفتة والحوواشي» بالشوار،

ويتم بيع طبق السمين بـ9 جنيهات وبه ممبار وكفته ولسان ودهن وعروق.

وأكد محمد، فى تصريحات لـ أخبار مصر، أن تلك اللحوم يتم استخدامها كطعام فى مزارع الأسماك أو تلقي للكلاب والحيوانات.

كانت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، أعلنت شن الإدارة العامة لمباحث التموين بالتنسيق مع مفتشي الصحة حملة مكبرة،

أسفرت عن القبض على 4 أشخاص بحوزتهم ربع طن «دهون مجهولة المصدر»،

حيث رجحت التحريات الأولية أن اللحوم بها بعض لحوم الخيول والحمير، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

يذكر أن محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، برئاسة المستشار وائل الشوربجي،

أصدرت حكمين بالسجن والغرامة بحق مالكي مطعمين بحلوان والمعصرة لإدانتهما باستخدام لحوم الحمير،

حيث ضمت أوراق القضيتين، تقارير المعامل المختصة، التي أكدت إيجابية العينات المسحوبة من المطعمين للفصيلة الخيلية، ما يعني أنها لحوم حمير.

وتناولت القضية الأولى، إصدار أمر من رئاسة حي المعصرة بغلق مطعم «الفطاطري»،

بشكل فوري، والتحفظ على عينات من لحوم المعدة لصناعة الحواوشي،

حيث تم التحفظ على كيلوجرام لحوم مفرومة، وإرسال محضر للنيابة العامة التي باشرت التحقيق

وأمرت بانتداب لجنة لتحليل العينات، وأثبت التحليل الخاص بها أنها لحوم حمير وبالطبع لا تصلح للاستهلاك الآدمي.

وسحبت اللجنة المختصة، العينات، بطريقة فنية، ووضعتها فى أكياس شفافة،

وبلغ وزنها كيلو جراما واحدا، وجرى إرسالها للمعامل، التي أصدرت النتيجة المتقدمة.

وأمرت النيابة بإحالة مالك المطعم، للمحاكمة الجنائية، حيث استمع رئيس المحكمة، لمرافعة النيابة والدفاع الحاضر مع المتهم،

كما شملت أوراق القضية، تقرير لجنة الفحص، وبعدها أصدرت المحكمة حكمها بحبسه لمدة 3 سنوات

وتغريمه 30 ألف جنيه، وصدر الحكم بحضور المستشار أزهر حسين، وكيل النائب العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى