الحكومة ـ قرارات حاسمة وتوقيع أشد العقوبات على كل من تسبب فى السفر الغير نظامى للحجاج

21 يونيو 2024
الحكومة ـ قرارات حاسمة وتوقيع أشد العقوبات على كل من تسبب فى السفر الغير نظامى للحجاج

أستغلت بعض الشركات وسماسرة السفر رغبة المصرين فى اداء فريضة الحج وأصدرت

تأشيرات زيارة عادية  لأعداد كبيرة من المصريين على أنها تأشيرات للحج وقد أوهموهم  أنهم

سوف يؤدون فريضة الحج مع توفير سبل الراحه والامان الممنوحه لاى حاج أقامة فى الفنادق

وخيام عرفات ومرشد دينى ومتابعه طبية مقابل نصف ثمن الحج الرسمى فقد باعوا الثمين والغالى

مقابل الفوز بفريضة الحج انهم كانوا ضحايا ذاقوا العذاب من تحديد أقامتهم داخل شقق بعمارة العزايزية

وأستنفاذ الطعام والعلاج والخوف من الخروج حتى لا يتم القبض عليهم من السلطات السعودية

وفى عرفات لم تتوفر لهم خيام للأقامه فقد تعرضوا لحرارة الشمس المرتفعه فضلاً عن ما عانوه فى

الايام السابقه التى تشبه الحصار وتحت سمع ونظرمرشدين السفر اللذين أصطحبوهم وزينوا لهم هذه

لطريقة من أداء الفريضة ولم يوفر لهم الخدمات اللوجيستية الأمر الذى أدى لوفاة 600 حاج مصرى

وفقد 250 كما أوضح الإعلامى مصطفى بكرى وعلى الصعيد الاخر فأن البعثات النظامية الرسمية

لم تواجه أي مشكلات في أداء الشعائر كما صرحت الدكتورة سها الجندي وزيرة الهجرة

تأشيرات زيارة عادية :

قالت الكتورة سها الجندى وزير الهجرة واجهنا تحديات كبيرة خلال موسم الحج 2024 حيث لم نتخيل

دخول أعداد كبيرة بهذا الكم من خلال استغلال تأشيرات الزيارة وبدأنا التعامل مع الاستغاثات التي

استقبلتها غرفة الطوارئ ومنصات التواصل الاجتماعي لأن الكثير ممن دخلوا عبر تأشيرات الزيارة

كانوا من كبار السن

واستكملت سها الجندي قائلة: تم التنسيق مع القنصلية المصرية في السعودية للوقوف على موقف

المفقودين الذين فقدوا طريقهم وتأثروا بعدم وجود خيام كافية تحمي من ارتفاعات الحرارة
واختتمت قائلة: المملكة العربية السعودية تحرص دائما على سلامة الحجيج من خلال سلامة الإجراءات

لكل البعثات المصرية وتم القبض على من سهل الحصول على تأشيرات الزيارة لاستغلالها في أداء الحج

ونحن لن نترك أبنائنا في أي مكان بالعالم

تدخل الرئيس السيسى :

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى توجيهاته بتشكيل خلية أزمة برئاسة رئيس الوزراء لمتابعة وإدارة الوضع

الخاص بحالات وفاة الحجاج المصريين وضرورة التنسيق الفوري مع السلطات السعودية لتسهيل استلام

جثامين المتوفين  وتقديم كافة التسهيلات اللازمة في هذا الشأن
تأتي ووجيهات الرئيس في إطار حرص القيادة المصرية على متابعة أوضاع الحجاج وتقديم الدعم والمساندة

لأسر المتوفين

كما تقدمت الرئاسة بالتعازي والمواساة لأسر الضحايا وتؤكد التزام الحكومة بتقديم الدعم اللازم لهم خلال هذا الحدث المؤسف

الاجراءات المتخذة :

أوضح الدكتور مصطفى مدبولى انه بناء على تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية

سيتم فتح تحقيق مع الشريكات التى رتبت سفر هؤلاء الحجاج المتوفين بعيدا عن الأطر النظامية وتحايلت لتنظيم السفر للضحايا بصورة غير رسمية ولم توفر لهم الخدمات اللوجيستية مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ قرارات حاسمةوتوقيع أشد العقوبات التى تسهم فى عدم تكرار هذه المخالفات مرة أخرى

وأكد سيادته أنه منذ بداية الازمة تتم المتابعة مع وزارة الخارجية التى أصدرت اكثر من بيان يتعلق بالأزمة وكذا وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج فضلا عن تواصل مستمر مع الجانب السعودى وكذا تم التواصل مع بعثة الحج الرسمية للاطمئنان على الحجاج الرسميين وتقديم الدعم الطبي واللوجستي لأى مصرى يحتاجه بغض النظر عن كونه داخل البعثة الرسمية أم لا

أعلن وزير الصحة انه يبلغ اجمالي عدد البعثة المصرية الرسمية ٥٠٧٥٢ حاجا، وبلغ إجمالي عدد الوفيات بها ٢٨ وفاة، وهى نسبة تعد الأقل على مدى السنوات السابقة، ولكن نظرا لعدم وجود أى بيانات مسجلة للحجاج غير النظاميين لدى البعثة الطبية، تعذر متابعة أحوالهم الصحية، وهو ما صعب المهام على الجميع حاليا، ولذا ستتم معاقبة كل من تسبب فى هذا السفر غير النظامى

وإذا كنت ترغب في إستقبال الأخبار بشكل أسرع في المرات التالية إشترك في قناتنا علي التليجرام: أضغط هنا